كلنا جواد بادة

“يقول المثل : “قول الحقيقة و ازعاج الناس افضل من قول الكذب و التملق لارضاىهم

من المعلوم ان في العلوم النفسية و الاجتماعية أن النظريات التي تعاكس المفاهيم الراسخة تجابه بردود أفعال معارضة قوية، و هذا ما وقع بالضبط بين صحفي قدير في قناة بيين سبورت  و مشجعي أحد الفرق المغربية.

بداية شهدت الدورة 20 من البطولة الوطنية مباريات مهمة و نتاىج متباينة كانت أبرزها مباراة حسنية أكادير ضد الردجاء البيضاوي، أو ما يحلو للبعض تسميته (بالاندماج ) التي انتهت بفوز الفريق السوسي لينقض بعدها على الصف الثاني و يجمد رصيد الاندماج الذي يبدو على أنه بدأ يفقد بوصلة البطولة شيءا فشيءا. لكن المباراة شهدت حدثا مهما بل اهم من النتيجة نفسها و الأمر يتعلق بالصحفي و المعلق الرياضي السيد جواد بادة صاحب الصوت الجميل و الموهبة الفذة بوصفه الممتع و الراىع و المحايد  للمباريات.

بدأت فصول الحكاية في الدقيقة 32 أثناء تعليقه على تلك المباراة و كالعادة لإخراج المشاهد من رتابة  بعض لحظات اللقاء  قام الصحفي بسرد موجز لتاريخ الفريقين و خصوصا تاريخ الردجاء البيضاوي الذي على ما يبدو  لم يرق سماعه   من بعض كاىنات زمن التخلف و الجهل ممن امتهنت حرفة الكذب و التدليس و التزوير و الذي تعود سماع تهريج بعض المعوقين نفسيا و فكريا ممن ابتلينا بهم في بعض قنواتنا و اذاعاتنا الوطنية.

دامت لحظات السرد التاريخي المقتضب لتنشيط ذاكرة البعض للمعلق القدير جواد بادة دقيقتين فقط ، ليسرح بمخيلة البعض عبر الزمن القريب و البعيد و يعيد ذكريات عهد اريد له النسيان اهم ما فيه هو اللقب الذي طال انتظاره لأربعين سنة و الاندماج التاريخي مع الفريق العريق جمعية الحليب و دوره الاساسي في إنجازات الردجاء.

 و اخيرا اقول للصحفي السيد جواد بادة لا تكثرث لمثل تلك الأصوات الشاذة  فستبقى معلقنا المفضل لمبارايات الأندية المغربية ، فلكل حقيقة عدو و كثرت الالتفات إلى الوراء توخر عن الموعد ، المهم هو ان تكون مقتنعا بما قلته و ستقوله انشاء الله مستقبلا  وفق ما يمليه لك ضميرك و مبادءك و اخلاقك المهنية  فتحية لك و للجميع الصحفيين النزهاء.

كلنا جواد بادة 

اخوكم توفيق “Taouf”

جواد بادة عطا اخطر كلاش للعرجا بارطاجي بارطاجي 😂😂

جواد بادة عطا اخطر كلاش للعرجا بارطاجي بارطاجي 😂😂

Posted by wydadplus.com on Samstag, 10. März 2018