فيديو تاريخي : قبل 69 سنة .. الوداد الرياضي واجه المنتخب الإنجليزي

maroc mountakhab wydad wac botola pro coupe monde derby winners tifo

اليوم ليس بداية سنة ميلادية جديدة فقط، بل هو ذكرى غالية و استثنائية في الرياضة المغربية عموما و داخل نادي الوداد الرياضي على وجه الخصوص، لما لا، و بداية السنة توافق الذكرى التاسعة و الستون لإجراء المباراة الودية التاريخية بين وداد كل القلوب و العقول و المنتخب … الإنجليزي.

نعم، الوداد الرياضي واجه المنتخب الإنجليزي و ليس فريقا انجليزيا أو المنتخب المغربي هو الذي واجه نظيره الإنجليزي، في وقت كان فيه المغرب يرزح تحت الحماية الفرنسية، وقتها كان الفريق الأحمر النبراس الذي ينير ظلمة ليالي مواجهة الإستعمار الفرنسي الغاشم، عن طريق الرياضة، ليؤكد أن من يحاول تزوير حقائق الحقائق ، لا يدخل سوى في إطار الحسد و الحقد الدفينين، أبعدهما الله سبحانه و تعالى عن جميع أفراد الأسرة الودادية الكبيرة.

اللقاء انتهى بهدفين لمثلهما، و عرف حضورا جماهيريا كبيرا كما هي عادة جميع مباريات نادي الوداد الرياضي طيلة ما يقارب ثمانية عقود من وجود نادي القرن بالمغرب، في استمراية قل نظيرها على المستوى العالمي و ليس المغربي فقط.

هذا الفيديو التاريخي، هو دليل إثبات على أن شهرة الوداد الرياضي كانت و لا زالت فوق أن تتصور، و ليس أحباء الفريق الأحمر من يقولون ذلك، بل هي مجموعة من الحقائق التي بدأت ذات يوم ثامن ماي 1937 و مستمرة إلى يوم هذا.

تجدر الإشارة إلى أن اللقاء أقيم يوم فاتح يناير 1944 بالعاصمة الجزائرية ضمن دوري أقيم آنذاك و عرف حضورا جماهيريا كبيرا من بينهم عدد كبير من الجنود بالزي العسكري.

رابط الفيديو

تسلل شخصي واضح

كاتب هذه السطور واحد من العشاق الأوفياء لوداد الهجوم و النجوم، له راغبة و طموح لا يتصوران في المحافظة على الكنز الكبير للوداد الرياضي من خلال توثيق تاريخ هذا الفريق المتميز، لكن ذلك لن يتحقق بمجهود شخصي، لهذا أمد يدي لكل من له غيرة على الفريق الأحمر، علما أنني أشتغل حاليا على إخراج كتاب يؤرخ لآخر 15 موسم كروي، أي الفترة التي بدأت فيها استوعب و أفهم الحياة، و هناك أكثر من مشروع لجعل الوداد الرياضي رائدا و متميزا.

و حتى لا يفهم أصحاب النيات السيئة طلبي هذا عكس ما أهدف إليه، فأنا لا رغبة لدي في أي مساعدة مالية، كل ما احتاج إليه هو تسهيل مأمورية الاتصال بمن يملك معلومات عن الوداد الرياضي ما قبل موسم 1997/1998 ، أو يعرف أشخاص قادرين على تقديم الإضافة لهذا الكتاب، حتى يخرج في حلة تليق و القيمة التاريخية لنادي الوداد الرياضي.

و قبل ذلك، كل سنة و نحن أوفياء لشعار ” بالجنون و بكل الفنون سنظل نحبك يا وداد بالقلب الحنون “


عزالدين امزيان

wydad.info@gmail.com