رسالة موجهة إلى المدير العام للهيئة العليا للإتصال السمعي والبصري

maroc mountakhab wydad wac botola pro coupe monde derby winners tifo

السيد المدير للهيئة العليا للإتصال السمعي البصري

سلام تام بوجود مولانا الإمام

أما بعد فعلاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه أتشرف بمكاتبكم بشأن ما روجته قناة الرياضية من صور مفبركة تطعن جسم الإعلام المغربي في مقتل، وتنتهك صميم مبدأ نزاهة وموضوعية العمل الصحفي وإليكم نص مقال صادر بموقع وداد37.كوم يوضح ما حدث بالتعليق والصورة:

بالدليل : سوء نية قناة الرياضية ضد الوداد في برنامج الحكم الآخر

يبدو أن الخطأ التحكيمي الوحيد الذي استفاد منه الوداد و لأول مرة هذا الموسم اسال الكثير من المداد خاصة من الأقلام التي كانت تنتظر أي شيء لتهاجم الوداد الذي استفاد خلال مباراة المغرب الفاسي من أول ضربة جزاء له هذا الموسم

لن نتكلم عن شرعية ضربة الجزاء أم لا فالحالة التحكيمية واضحة وضوح الشمس فلاعب المغرب الفاسي لم يلمس الكرة بيده و الحكم بوليفة لم يكن عليه الإعلان عن ضربة الجزاء لصالح الوداد لأنه و بكل بساطة لا وجود لها , و هو الأمر الذي أكدته جماهير الوداد نفسها

لكن ما يدعو للإستغراب هو أن تقوم قناة عمومية بتغليط الرأي العام و منتجة فيديو لإظهار أن هدف المغرب الفاسي الثاني كان شرعيا بعدما ألغاه الحكم بوليفة بدعوى أنه لم يعط إشارة التنفيذ للاعب الماص , و هو ما كان فعلا عكس ما أظهرته قناة الرياضية في برنامج الحكم الآخر بعدما تلاعب البرنامج بلقطة تنفيذ ضربة الزاوية و تعويضها بضربة زاوية أخرى عندمارفض الحكم الهدف و طالب بإعادة تنفيذ ضربة الزاوية

الفيديو التالي يوضح سوء النية الواضحة من قناة الرياضية عبر برنامج الحكم الآخر و أن الأمر لا يتعلق بخطأ تقني
لاحظوا التوقيت من خلال الفيديو جيدا و ستفهمون :
يظهر من فيديو برنامج الحكم الآخر أن الحكم يعطي الإشارة في الدقيقة 69:50 و هي لحظة تنفيذ ضربة الزاوية المعادة و ليس ضربة الزاوية التي جاء منها الهدف المرفوض كما حاول مقدم البرنامج أن يوهم المشاهدين و الحكام المحللين رفقته

الفيديو يظهر اللاعب ينفذ في الدقيقة 68:38 أي قبل الإعلان بدقيقة كاملة و هو ما يوضح أن الحالتين تمت منتجتهما من ضربتي زاوية مختلفتين

بالمختصر المفيد فالمشرفون على برنامج الحكم الآخر قاموا بعملية مونتاج لضرتي الزاوية ( ضربة الزاوية الأصلية و الزاوية المعادة بسبب رفض الهدف ) مع تغيير ترتيب عملية التنفيذ فقدموا عملية تنفيذ ضربة الزاوية المعادة بعد رفض الهدف ليلصقوها بالهدف الملغى ليظهروا للمشاهد أن الحالة التحكيمية ليس فيها اي شيء و أن الهدف صحيح و هو عكس الواقع

ألا تشكل هذه الفبركة المقصودة ،خرقا سافرا للمادة الثامنة من الظهير الشريف رقم 257-4-1 الصادر بتاريخ 7 يناير 2005 المتعلق بالإتصال السمعي البصري، والتي تنص أن على متعهدي المجال العمل على: “تقديم أخبار متعددة المصادر وصادقة”

نتمنى من القسم القانوني والمنازعات التابع لكم، أن يتمحص جيدا هذه الواقعة، وأن يدقق في مضامينها، ويستنتج هل عناصر تهمة تزييف وقائع صادقة مكتملة بهذه النازلة أم لا؟

ننتظر بثكم في هذه القضية على وجه الاستعجال وأن تتخذوا القرارات التي ترونها وجيهة وصارمة في حالة ثبوت واقعة التزييف، أو أن تعتبروا تظلمنا محض افتراء وتتخذوا في حقنا ما اقتضاه القانون

والحكم بين أيديكم، ولكم فيه واسع النظر

في انتظار رد من سيادتكم تقبلوا فائق تقديري واحترامي

**
معلوماتي الشخصية
عن موقع وداد بلوس