جواد إيسن : لست متمردا ………. ولا صحة لمفاوضات سرية مع الرجاء

maroc mountakhab wydad wac botola pro coupe monde derby winners tifo

كشف جواد آيسن لاعب الوداد البيضاوي الذي تغيب عن أغلب مباريات ناديه هذا الموسم بفعل خلافات عميقة مع مجلس إدارة النادي حول شروط العقد الجديد أنه ليس متمردا ولا يبحث عن إثارة المشاكل، وقال في حوار له مع “Kooora”  أنه طالب فقط بتسوية حقوقه كبقية اللاعبين.

آيسن الذي لمع كموهبة كبيرة رفقة الوداد في الموسم المنصرم قبل أن يتغيب بفعل الخلافات الكبيرة مع الإدارة قال أن هناك من يكذب عليه للإساءة لعلاقته بمناصري الوداد الذي يقدرونه بشكل كبير.

 تواصل الغياب لفترة طويلة وهذا يؤثر على مستواك وحظوظ التحاقك بالمنتخب المغربي وحتى احترافك، هل تقدر معنى التغيب طوال هذه الفترة عن اللعب ؟

لا أملك الكثير من الحلول وجدت نفسي في هذه الورطة و لست أنا من سعى إليها.

لقد طالبت بتسوية ملفي وتعديل العقد الجديد بما يحفظ لي كرامتي لكن المسؤولين رفضوا ذلك وعرضوا مطالبهم والتي أرى أنها تسيء لي كلاعب وانتهى الأمر هنا لأتفاجأ بخروجي من حسابات المدرب على الرغم من جاهزيتي الكبيرة للعب.

ماذا تقصد بالإساءة نريد توضيحا أكبر ؟

ما أقصده هو أن النادي عرض علي عقدا جديدا لكن بشروط قديمة، وطالبت برفع قيمة المنحة والراتب وهي أمور عادية للاعب محترف داخل دوري محترف لا أظن أن فيها ما يعيب.

الإساءة  التي قصدت هو أن يتلقى لاعب للكرة عقدا بالشروط المهينة التي لا تحفزه على العطاء ويطلبون منه التوقيع بعده و التزام الصمت.

هل لنا أن نعرف بعضا من شروط العقد كما طلبتها أنت ؟

ولو أنها تدخل ضمن خانة الأمور السرية إلى أني سأفصح عنها حتى لا أجد نفسي في متاهات مع الجماهير بعد ترويج الكثير من الإشاعات بخصوصي.

 لقد طالبت براتب لا يتعدى 2000 دولار ومنحة توقيع في حدود 100 ألف دولار ولا أظن أن هذه المطالب باهظة أو مكلفة للنادي الذي يبرم تعاقدات كبيرة كل موسم.

لكنك ما تزال لاعبا يافعا و من خريجي مدرسة النادي وهنا يبرز الفارق بينك و بين الكثير من الوجوه الأخرى، ما تعليقك ؟

لا يعقل أن أظل أتقاضى راتبا في حدود 300 دولار لكوني لاعب ناشئ، الأمور تغيرت ولاعب الكرة عندما يبلغ سن 21 سنة لا يظل ناشئا وأنا مسؤول عن أسرة و لدي واجبات وأعباء يجب أن أكون أهلا لها.

الأمور لا تقاس بالسن في كرة القدم بل بالمردود الفني و أنا قدمت في الكثير من المباريات قناعات محترمة.

كيف انتهى الخلاف و المفاوضات ؟

جواد إيسن: الأمور جامدة و لا تتحرك و لقد فهمت الرسالة،إما القبول بالمقترحات التي يعرضونها أو الخروج من حسابات المدرب.

 أنا لست متمردا كي أنال هذه المعاملة، فقط طالبت بحقوق ومازلت مصرا عليها، ومع ذلك أتمرن بانتظام مع المدرب الزاكي الذي أحترم قراراته ومتى طلب مني اللعب سأدخل كي أقدم ما أملك من مستويات للتأكيد على أني جاهز وأستحق اللعب.

ما صحة التقارير التي تحدثت عن مفاوضتك سرا للرجاء كي تلوي ذراع الوداد؟

هذا كلام باطل و ليس صحيحا بالمرة ومن روج لهذه الأكاذيب كان يهدف لضربي الضربة القاضية، للإساءة لعلاقتي بجمهوري الوحيد وكي أضع في الدائرة الضيقة بلا دعم ولا مناصرة.

أنا لاعب للوداد وتربيت داخل الوداد ووفائي كبير لألوان الوداد، لا يمكن أن أفاوض ناديا وأنا على ذمة نادي آخر هذا ليس من الأخلاق في شيء، وأتمنى فقط أن يسوى الوضع بالشكل الذي يخدم مصلحة الطرفين.

أ بو ندير