الشوط الثالث

maroc mountakhab wydad wac botola pro coupe monde derby winners tifo

الحمد لله الذي خلق الموت والحياة وجعل لكل أجل كتاب فله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى؛ رحم الله هؤلاء الشباب رحمة واسعة ورزق آهاليهم و ذويهم الصبر واﻹحتساب في هذا المصاب الجلل.

إن آخر ما بقي من كلام النبوة إذا لم تستحيي فاصنع ما شئت أقولها إلى أناس ينتظرون فقط مجرد عثرة للخروج من جحورهم متنكرين في ثياب المحب المشفق الغيور..وهم يحملون معهم سهام الهدم رغبة منهم في دس سموم الحرب النفسية على الوداد الغالية والجماهير الوفية،ألا نامت أعين الشامتين،وليتعد اﻷمر مجرد أول هزيمة في الموسم ليصبح حدثا يوجب إعادة صناعة الفريق بتغيير المدرب واللاعبين و…سؤال هل أنت ودادي؟ إذا قلت نعم، فماذا قدمت للوداد وأنت تستصغر فقط تذكرة ثمنها 50 درهما..ولتعلموا إخواني أن عند الهزائم يعرف الصادق من الكاذب والوفي من الخائن …نعم لك الحق أن تنتقد لتبني ولكن لا تهدم مجهودات الآخرين ولا تبخس الناس أشيائهم وإذا كنت لا تؤمن بالمدرب فلتؤمن باﻹستمرارية فهي سبيل النجاح وإذا كنت لا تؤمن باللاعبين فلتؤمن بالتحفيز والمساندة،فلتلغي جميع مواعيدك وآرتباطاتك يوم السبت المقبل ولترتدي لونك المفضل واتجه نحو الملعب يوم السبت المقبل وسترى أنني محق في كلامي معك..فنحن جسد واحد بل نحن أمة واحدة.
وبالعودة للنقد الموضوعي البناء الهزيمة كانت لثلاث أسباب صريحة و واضحة:
1- تغيير التشكيل والتنظيم التكتيكي
2- الملعب الكارثي
3- تحكيم بنوايا مبيتة
فالمرجو من الوداديين اﻷحرار أن يلزموا الصفوف اﻷولى للدفاع عن فريقهم فلا يزال الصراع عن اللقب طويلا وتبقى الخطوة اﻷولى الخروج من بطولة الخريف كأبطال في آنتظار اﻷهم وهو اللقب 18
وعاشت الوداد حصنا حصينا
Karim 1937