الشوط الثالث : ﻋﻔﻮﺍً ﻳﺎ ﻓﺮﻳﻘﻲ وداد اﻷمة

maroc mountakhab wydad wac botola pro coupe monde derby winners tifo

 

ﻋﻔﻮﺍً ﻳﺎ ﻓﺮﻳﻘﻲ وداد اﻷمة .. باﻷمس كنتم ﻣﺠﺮﺩ ﺍﺷﺒﺎﺡ ﻻ‌ﻋﺒﻴﻦ..!!ﺍﻟﺴﻼم ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ ﺑﻌﻴﺪا ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻮﺍﻃﻒ .. ﻭﺑﻌﻴﺪا ﻋﻦ ﺍﻱ ﻣﻘﺪﻣﺎﺕ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﺍﺳﻄﺮﻫﺎ ﻟﻜﻢ .. ﻻ‌ ﻳﻤﻜﻨﻨﻲ ﺍﻥ ﺍﻗﻮﻝ ﻏﻴﺮ (ضد المغرب الفاسي كان ﻓﺮﻳﻘﻲ ﻓﺎﺷﻞ ) ﻧﻌﻢ ﻭﺑﻜﻞ ﻣﻌﺎﻧﻲ ﺍﻟﻜﻼ‌ﻡ .. ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻓﺎﺷﻞ ﻭﺑﺪﺭﺟﺔ ﺍﻣﺘﻴﺎﺯ .. ﻛﺄﻧﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﻠﻌﺒﻮﺍ ﻳﻮﻣﺎً ﻛﺮﺓ ﻗﺪﻡ .. ﻓﺮﻳﻖ ﻻ‌ ﻳﻤﻠﻚ ﺍﻱ ﻧﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﻤﻬﺎﺭﻩ ﻭﻻ‌ ﻳﻤﺘﻠﻜﻮﻥ ﻏﻴﺮ ﺗﺴﺪﻳﺪ ﺍﻟﻜﺮﺍﺕ ﺑﻌﺸﻮﺍﺋﻴﻪ ﻭﻛﺄﻧﻬﻢ ﻻ‌ﻋﺒﻴﻦ هواة ﻣﻊ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﻲ ﻟﻼ‌ﻋﺒﻴﻦ ﺍﻟهواة.

ﻛﻨﺖ ﺍﺗﻤﻨﻰ ﺑﺄﻥ ﺍﻛﻮﻥ ﻋﺎﻃﻔﻲ ﻭﻟﻮ ﺟﺰﺀ ﺑﺴﻴﻂ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻰ ﻣﺘﻰ ﺳﻨﻜﻮﻥ ﻋﺎﻃﻔﻴﻴﻦ ﻭﻧﻘﻠﻞ ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟعروض الباهتة ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪﺙ ﺍﻣﺎﻣﻨﺎ ﻭﻟﻸ‌ﺳﻒ ﻻ‌ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ ﻋﻤﻞ ﺷﻲﺀ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻨﺪﻡ ﻭﺍﻟﺤﺴﺮﻩ ﻭﺁﻻ‌ﻡ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﻛﺄﻧﻪ فرﻳﻖ اﻷمس ﺳﺒﺐ ﺭﺋﻴﺴﻲ ﻻ‌ﻣﺮﺍﺽ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﺍﻟﺸﺮﺍﻳﻴﻦ. ﻟﻸ‌ﺳﻒ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ .. ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻟﻢ ﻳﻘﺪﻡ ﺷﻴﺊ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً ﻭﻟﻢ ﺍﺷﺎﻫﺪ ﻏﻴﺮ ﻫﺠﻤﻪ ﻭﺣﻴﺪﻩ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻨﻈﻤﻪ..فريق ﺑﺤﺠﻢ ﺍﻟوداد ﻻ‌ﻋﺒﻮﻩ ﻳﻤﺮﺭﻭﻥ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ 30 ﺗﻤﺮﻳﺮﻩ ﺧﺎﻃﺌﻪ ﻓﻲ ﻟﻘﺎﺀ ﻭﺍﺣﺪ .. ﻓﺮﻳﻖ ﺑﺤﺠﻢ ﻧﺎﺩﻱ ﺍﻟوداد ﻻ‌ﻋﺒﻮﻩ ﻻ‌ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﺍﻳﺼﺎﻝ ﺍﻟﻜﺮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺮﺿﻴﻪ ﻟﻠﻤﻬﺎﺟﻤﻴﻦ .. ﻓﺮﻳﻖ ﺑﺤﺠﻢ ﻧﺎﺩﻱ ﺍﻟوداد ﻻ‌ﻋﺒﻮﻩ يقبلون بالتراجع.. ﻋﺬﺭﺍً ﻳا أحبتي اللاعبين ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﺍﻟﻌﻴﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﻪ ﻟﻜﻲ ﺗﻌﺎﻟﺠﻮﺍ ﺍﻧﻔﺴﻜﻢ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻐﺮﻭﺭ ﻭﺍﻧﺘﻢ ﺑﺤﺎﺟﻪ ﻟﺼﻔﻌﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﺴﺘﻴﻘظﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﺣﻼ‌ﻣﻜﻢ ﻭﺗﺪﺭﻛﻮﻥ ﺃﻧﻜﻢ ﺗﺤﺖ ﺭﺍﻳﺔ ﻭﺷﻌﺎﺭ ﻧﺎﺩﻱ ﺍﻟأمة ﺍﻟﺬﻱ ﻭﻟﺪ ﻛﺒﻴﺮﺍً ﻭﺳﻴﻜﻮﻥ ﻛﺒﻴﺮﺍً ﻳﻮﺟﻮﺩﻛﻢ ﺍﻭ ﺑﻌﺪﻣﻜﻢ ﻓـ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻳﺘﻐﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﺩﺍﺭﻩ ﻭﺟﻬﺎﺯ ﻓﻨﻲ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﺳﻢ ﺍﻟوداد ﻭﺷﻌﺎﺭﻩ ﺳﻴﺒﻘﻰ ﻓﻜﻮﻧﻮﺍ ﺑﻤﺴﺘﻮﻯ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻌﺎﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﻭﺭﻛﻢ. ﺍﻟﻰ ﻫﻨﺎ ﻭﺧﻼ‌ﺹ ..

ﻫﻨﺎﻙ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﺑﺎﻟﻘﻠﺐ ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻦ ﺍﻛﺜﺮ ﺍﻟﻜﻼ‌ﻡ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﺎً ﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﺍﻟودادي العظيم.كما لا يفوتني أن أحيي النجم الساطع الذي حفظ لنا ماء الوجه ” عقيد” ويبقى اﻷمل في غد أفضل وربما فوز أمام الخميسات هو الكفيل بعودة نبضات قلوب الجماهير الوفية نعم أحبك يا وداد فلا تخيبي أملي. الثامن عشر هو حلمي..وليكن في علمكم اننا سنترك المحاسبة حتى نهاية الموسم وستجدوننا أمام الخميسات في الموعد وسنقوم كما عهدتمونا بدورنا في التشجيع والمؤازرة.

أما الناقمين والحاسدين وعلى. رأسهم البناي أظن أن لديك من المشاكل ما يكفي إيتداءا من أجور اللاعبين سواءا الكبار أو اﻷمل وتلك المزبلة التي تسمى مركز تكوين ..” راه مرطوبك بارد ” الوداد ليست ممثلة في جامعة الفساد وأتحدى أن تجد مسؤول واحد في المديرية من أصول ودادية ونحن الوداديون نعلم علم اليقين أننا لن نقع في فخ تعيين بوليفة وأن المسرحية التي تحاك من أجل تلويث سمعة وداد اﻷمة لن تجد سوى أذان صماء وقلوب شجاعة تتنفس حب الوداد ولن تكون أصواتكن سوى نفخة في رماد أو صيحة في واد ورد الجمهور الودادي سيكون في الملعب اﻷحد المقبل أمام الخميسات.
وعاشت الوداد حصنا حصينا
Karim 1937