الشوط الثالث : ثقافة غائبة…حاضرة عندنا