الشوط الثالث: انا ودادي ولن تفسدوا فرحتي